التعريف بوحدة التوعية الفكرية

أنت هنا

تعتبر وسائل التقنية الحديثة من أسرع وأبرز الوسائل تأثيرا على المجتمعات إما عن طريق الإيجاب أو ضده، وذلك مما لها من وسائل تأثير وإمكانية الوصول إلى المعلومة بطريقة سهلة وميسرة.
ولما تنعم بها بلادنا المملكة العربية السعودية من توفر وسائل التقنية المتنوعة، مما يستلزم على المؤسسات العلمية في التعليم العالي أن تستثمر هذه الوسائل فيما يخدم قضايانا الفكرية والتوعوية.
ومما تميزت به جامعة الأمير سطام بن عبدالعزيز بتنوع وسائل التقنية ونشرها في جميع أنحاء الجامعة وتوفرها في جميع المجالات.
لذا نهجت التوعية الفكرية بوكالة الجامعة للشؤون التعليمية والأكاديمية استثمار هذه التقنيات الحديثة في مجالات التوعية الفكرية، سواء من خلال المسابقات الثقافية العلمية أو الدراسات الميدانية (الإحصائيات) أو نشر فتاوى علماء هذا البلد المبارك المستمد من نهج الكتاب والسنة وفهم الصحابة الكرام رضي الله عنهم وهو النهج الذي تسير عليه هذه البلاد المبارك.
من أهدافنا:
1-            الاستفادة من حب الطلاب للتنافس لتنمية مجموعة من المعارف والمهارات لديهم .
2-            تعريف الطلاب على عدد من ممارسات المجموعات المنحرفة والضالة لتقوية جانب المناعة لديهم .
3-            تنمية روح المبادرة لحماية الوطن في نفوس الطلاب من خلال تنمية الوعي بوسائل مساعدة رجال الأمن .
4-            تنمية التفكير الناقد لدى الطلاب والمعتدل والمضبوط بضابط الشره (فلا إفراط ولا تفريط) .
5-          إطلاع الطلاب على الجهود والمشاريع العلمية التي تقدمها بلادنا الغالية في مكافحة الأفكار المنحرفة.
6-          ملء وقت الطلاب بالنافع المفيد.
7-          التواصل العلمي ومساندة دور الأبحاث الأكاديمية في الجامعة من خلال إجراء الاستبانات عن القضايا الفكرية.